اتيكيت تناول الاطعمة


إتيكيت تناول الأطعمة المختلفة
                                                                                                  
    يختلف إتيكيت تناول الطعام من ثقافة الى أخرى ومن بلد لآخر، وقد ودلت العادات العربية  و أحكام الشريعة الإسلامية على فنون الإتيكيت عامة وعلى فن إتيكيت الطعام خاصة، إذ يقول الحديث الشريف "ياغلام سم الله وكل بيمينك

    

 

وكل مما يليك". وتوجد قواعد عديدة لتناول الطعام بطريقة رسمية مع الحفاظ على خاصية التمتع بما يأكله الإنسان، إذ تعكس طريقة تناوله سلوكاً منهجياً في الحياة، عدا عن كونها سمة للإحترام و دليل على المعيار التقليدي المعاصر في المجتمع.

ومن أهم أصول الإتيكيت أثناء تناول الطعام والذي يعكس رمزاً أخلاقياً:

أصول تناول الزبد والخبز

تقطيع الخبز يجب أن يكون باليد وليس بالفم، ومن ثم توضع هذه القطعة على حافة طبق الزبدة و يستخدم سكين خاص مع مراعاة عدم نزول فتات الخبز في الصحن. أما خبز التوست الخاص بتناول الزبدة فيمكن دهنه بها دون الحاجة الى تقريبه من حافة الصحن.

أصول تناول الحساء

يمكن شرب الحساء من صحن الحساء الخاص (والذي يشبه الكوب) مباشرة وبهدوء، أو يمكن استخدام الملعقة الخاصة في شربه إذا كان الصحن مسطحاً، وعند الإنتهاء من تناول الحساء تترك الملعقة على الطبق الموجود في أسفل الصحن.

أصول تناول السلطات

كثيراً ما يتم تقديم السلطات مقطعة ومتبلة في أحجام صغيرة و حينئذ يسهل تناولها بالشوكة و بدون عقبات. أما الأوراق الكبيرة من الخضراوات مثل الخس الذي يقدم مع التبولة فيجب تقطيعه إلى أجزاء صغيرة بالشوكة والسكين.

أصول تناول الحلوى

تؤكل جميع أنواع الكيكات بالشوكة، أما الآيس كريم فيتم تناوله بالملعقة الخاصة به، ولايحبذ تناول أنواع الحلوى الأخرى باليد بل باستخدام الشوكة الخاصة بالحلوى. بالنسبة للبقلاوة فيمكن تناولها باستخدام المحارم الورقية مع مراعاة عدم لمسها باليد.
أصول تناول الفاكهة

بالنسبة للفاكهة التي تحتوى على نسبة من العصير مثل البرتقال فتقشر بالسكين ثم تؤكل بالشوكة. أما الفاكهة الجافة مثل التفاح فتقطع بالسكين ويمكن أن تؤكل بالأصابع.

أصول شرب المشروبات الساخنة

أثناء شرب القهوة أو الشاي يجب أن لا تترك الملعقة داخل الكوب بعد تحريك السكر بل أن توضع على طرف الطبق الرئيسي، وتنطبق نفس الطريقة على الكيس الورقي مثل كيس الشاي، فبعد الضغط عليه بواسطة الملعقة على أحد جوانب الكوب، يوضع على الطبق المرافق للكوب ويجوز طلب طبق إضافي لوضعه عليه. أما عند انسكاب قليل من المشروب على الطبق فمن الأفضل تجفيفه بمنديل ورقي وعدم تركه على حاله.

أصول إضافة الملح والزيت ومطيبات الطعام

يفضل أن لا يضاف الملح والمطيبات الأخرى قبل تذوق الطعام، ويجب مراعاة الشرح لربة المنزل عن سبب الرغبة في إضافة الملح إذا لم يكن موجوداً على المائدة. اما في حالة تواجده فيتم طلبه من الشخص الذي يستخدمه أو الموجود بجانبه. وهذا بالنسبة لمملحة المائدة الصغيرة، أما صحن الملح المفتوح فيستخدم طرف سكين نظيفة أو ملعقة صغيرة للغرف منه و رشه على الطعام.
سامية الدواس