هاجس الوجبات السريعة



 
 
 هاجس الوجبات السريعة واختيار "الأفضل سوءاً" منها
 
لم تعد الوجبات السريعة كما مضى مليئة بالدهون المشبعة والكربوهيدرات، إذ أصبح متوفراً في المطاعم والأسواق الغذائية شتى أنواع الطعام، بالإضافة الى العديد من خيارات طرق الطهي. ولذلك فإن ليست كل الوجبات السريعة

 

 

ضارة، بل إن الإختيار السيئ هو وقف على ما يختاره الإنسان. وبتعديل بسيط في الإختيارات عند صندوق الدفع تصبح الوجبة السريعة أكثر ملاءمة للصحة.

الإختيار الصحي عند تناول البرجر:

يُعد البرجر من الأكثر انتشاراً بين طلبات الوجبات السريعة. يمكن البدء باختيار الحجم الأصغر أو الخبز الأسمر، كما يفضل اختيار المشوي بدلا من المقلي منه. وتجنب أكل البطاطس المقلية بكميات كبيرة وشرب المشروبات الغازية المشبعة بالسكريات. كما يُمكن استبدال الإضافات الدسمة مثل المايونيز بخيارات أقل ضرراً.

 

الإختيار الصحي عند تناول البيتزا:

عند طلب البيتزا قوم/ي بإختيار الأنواع التي تحتوي علي كمية جيدة من الخضروات ونوع قليل الدهون من اللحوم والأجبان. كما أن اختيار القاعدة الرقيقة تعني كمية أقل من النشويات المستهلكة.

الإختيار الصحي في البوفيه المفتوح:

لايعني كثرة الأصناف الموجودة في البوفيه المفتوح بأن جسمك يستطيع تحمل الكمية المضاعفة من السعرات الحرارية، لذا فإن الإعتدال هو الطريق الأفضل للحماية من التخمة. كما ان التخطيط أثناء اختيار أصناف الطعام ووضعها في الصحن يُساعد في الحفاظ على التوازن في الكمية المستهلكة والتحكم بالحمية الغذائية.

الإختيار الصحي عند تناول الساندويشات:

من البديهي الإهتمام بنوع الخبز الذي يتم اختياره عند اختيار الساندويش ولا سيّما مع الخيارات العديدة التي اصبح يوفرها المطاعم. كما يُحبذ الإبتعاد عن الخبز المقلي أو الذي يحتوي على كمية عالية من الدهون مثل الكرواسون والخبز الفرنسي. أما محتويات الساندويش فيفضل اختيارها من اللحوم المشوية القليلة الدهون والصلصات الخفيفة بعيداً عن الزبدة والسمن.

كيف يمكن التقليل من مشكلة الخيارات السيئة أثناء اختيار الوجبات السريعة ؟

1)      تثقيف الأطفال والمراهقين من قبل الأهل وشرح أنواع الأغذية الصحية وعدد الحصص التي ينبغي تناولها.

2)      وضع ضوابط لكميات وأوقات تناول المشروبات الغازيّة والوجبات المشبّعة بالدهون، وتوفير الأغذية الطازجة والفواكه في المنزل بحيث لايحتاج الشخص للبحث عن بدائل عشوائية أثناء الجوع.

3)      البدء دائماً بأحد أصناف السلطات أو الشوربات، والإبتعاد عن المشهيات الدسمة مثل المايونيز والخبز المقلي والأطباق المقليّة.

4)      تناول الحلويات بكميات صغيرة أو التي تعتمد على الفاكهة الطازجة في مكوناتها.

5)      توعية أفراد الأسرة حول اضرار استهلاك الدهون والسكريات وعدم تناول الكميات الكافية من الفيتامينات والمعادن المفيدة، وما يؤدي اليه من أمراض نتيجة زيادة الوزن كمرض السكري وإرتفاع ضغط الدم وأمراض القلب  والإمساك وتصلب الشرايين. كما أن تناول الوجبات السريعة بطريقة عشوائية تزيد من مخاطر التعرض للتسمم الغذائي.
 
 
 
                                                       سامية الدواس